جمعية الوبائيات قلقة من زيكا

Ali Saeed Alzahrani's picture

في حين أكد رئيس الجمعية السعودية للوبائيات الدكتور علي الزهراني في تصريح لـ»مكة» أن مستنقعات المنطقة الغربية تهدد بالتحول لبؤر لمرض زيكا في السعودية عبر تكاثر البعوض الحامل للفيروس، استنادا لتواجد كميات من البعوض خارج الحد الآمن وتسجيل حالات حمى الضنك التي يتسبب بها نفس نوع البعوض الناقل لفيروس زيكا والتي ذكرت وزارة الصحة بحسب إحصائية 2014، تسجيل 2003 حالات، منها 1524 حالة في مدينة جدة وحدها، قلل مسؤول بوزارة الزراعة من خطورة الوضع بأن انخفاضا نسبته 95% في البعوض المسبب لحمى الضنك والناقل أيضا لفيروس زيكا مقارنة بما سجل قبل عامين. وذكر الزهراني أن حدوث المرض يتطلب توفر عناصر ثلاثة وهي الفيروس والناقل (البعوض) والإنسان، وسلسلة حدوث المرض تبدأ بأن تلدغ البعوضة شخصا مصابا ومن ثم تتكاثر البعوضة الناقلة للمرض مع البعوض الذي يلدغ آخرين ناقلا لهم المرض والذي يسمى بهذه الطريقة مرضا وافدا وفي حال لم يقض عليه تماما وتكرر تسجيل إصابات لفترة معينة يصبح مرضا مستوطنا وهو ما نتحاشى حدوثه. ونبه إلى ضرورة كسر سلسلة حدوث الوباء عبر عدة إجراءات منها الإجراءات المتعلقة بالإنسان والتي أوضحتها وزارة الصحة بالحذر من السفر للأماكن التي سجلت حالات إصابة كبيرة في أمريكا الجنوبية، وحماية الجلد من التعرض للدغات البعوض باستخدام بعض المراهم، فضلا عن تجفيف المستنقعات ورشها بشكل متوازن، بحيث لا يضر بالإنسان أو البيئة. وفي المقابل قال مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس خالد الغامدي إن الإحصاءات المذكورة عن وزارة الصحة سجلت قبل عامين، مشيرا إلى أن مضاعفة جهود وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارتي الصحة والشؤون البلدية والقروية أسهمت في انخفاض نسبة البعوض المسبب لحمى الضنك والناقل أيضا لفيروس زيكا مقارنة بما سجل قبل عامين بنسبة انخفاض وصلت لـ95%، وستثبت الإحصاءات الأحدث لوزارة الصحة ذلك، إذ إن الإصابات بحمى الضنك خارج النطاق السكني لم تتجاوز الـ2% وهي نسبة منخفضة جدا. من جانبه أوضح وكيل وزارة الزراعة للثروة الحيوانية، رئيس برنامج مكافحة حمى الوادي المتصدع في منطقتي جازان وعسير الدكتور حمد العطيشان أن طرق قياس نسب البعوض الناقل لأمراض زيكا وحمى الوادي المتصدع والضنك أثبتت أنه ضمن السيطرة بشكل جيد وضمن النسب الآمنة، وهذه الطرق: - نتائج عينات الدم التي تؤخذ أسبوعيا من القطعان الكاشفة للمرض. - مصائد البعوض وقياس نسبة البعوضة المسببة للمرض مقارنة بالأنواع الأخرى.

عوامل خطورة لظهور إصابات بفيروس زيكا

وجود مستنقعات ملائمة لتكاثر البعوض وانتشاره وعدم رشها وتجفيفها بكفاءة
البعوض الناقل لفيروس زيكا هو ذاته المسبب لحمى الضنك المستوطنة في المنطقة الغربية
مناطق انتشار البعوض الناقل للفيروس هي ذاتها المناطق التي تستقبل حجاجا ومعتمرين من كل أنحاء العالم على مدار العام، وعدم ظهور الأعراض بوضوح لدى البعض